أنا جرحي فيك ماله حدود .. إلى أنثى


أسـ الحب ـير

أنا جرحي فيك ماله حدود ..

كل ما أذكرك أبكي وأروح ..

وتنزل دموعي على خدودي وتنوح..

وأسرح بخيالي في أيام خوالي ..

كأنها دفتر أو أوراق من كتابي ..

كان الحب فيها عنوان ..

والوفا والإخلاص بالعريض مكتوب ..

والتاريخ من يوم ابتسمنا تحت المطر ..

ومشينا وقطفنا الزهر و الورود ..

وكل يوم حكاية ورواية نحكيها ..

وفي ظهر الأوارق كان فيه بعض الرموز ..!!

بس كنت أقول غموض ويروح ..

كنت أقول يمكن فرحه و بتجي ..

أو يوم موعود ..

وفي وسط الدفتر .. تفاجأت ..

ما كنت أتوقع انها بتكون النهاية ..

ماعرف إيش أوصف شعوري ..

لكن الي حسيته هو ( موت المشاعر )

آه يادنيا ..

هل ممكن أرجع أمسح الرموز إلي في ظهر الأوراق ..!!

هل ممكن ؟ أنسى الي صار .. وأكمل معاه ..!!

حتى لو ماتت مشاعري أو بالأصح كانت شهيدة ..!

في الحب وحاربت بكل صدق .. ؟

حتى أني قدمت تنازلات ..!

وكان عندي محاولات للسلام ..!!

هل انا جرحتك .. هل أنا حطمتك .. هل أنا أذيتك ..

الله يسامحك .. ليه ( جرحتني )..!!!

.

.

.

راح أخلي اوراق التقويم في دفرتر حياتي ماراح اقطعها 

بس أنت ( حاول تنساني )

 

بقلمي / أسـ الحب ـير

سلمان الأنصاري

أعتذر …إلى أنثى


 

أسـ الحب ـير 

أعتذر عن كل السنين

التي في حبي المجنون

عشتيها …

عن كل ضحكة من

أعماقك حبيبتي قد

ضحكتيها …

عن كل كلمة حب

مني قد سمعتيها …

فأنا من لايحمل الصفات

التي تمنيتيها …

أنا من لا يقول كلمات

ناعمة ولا يقصد معانيها …

أنا من لايتركك وحيدة

معاناتك تعانيها …

أعتذر عن أجمل اللحظات

وأظنك قد نسيتيها …

فأنا رجلا عشق الأوراق

والأقلام وحياته كلها فيها …

بدأنا قصة بالغرام زاخرة

ونحن الآن من ننهيها …

أنهيتي كل شئ وبقي

ألف وردة كنت لكِ

سؤهديها …

 

بقلم / هشام علي هاشم

صديقي العزيز

إهداء لي اليوم

I am hireling killer for love .. ( when feeling dies ) 1


I am hireling killer  for love
kill smile and joy
i have killed thousand of hearts
and cutting it on the paths
& burn hundred of eyes
from separation and anxiety fires
& outlaw bloods who on my passion
in watch latent fondness
i am a THIEF in passion
to steal hearts of lovers
& sneak into they artery
and take hidden secret on it
yes … dont surprise !!!
u know … first who i kelled (( my sad heart ))
so go away from me and dont waiting …
 
written by :
salman al-ansari
Prisoner Of Love

 

أنا للحب قاتلٌ مأجور .. ( عندما تقتل المشاعر ) 1


أنا للحب قاتلٌ مأجور ..
أقتل البسمة و السرور  ..
فقد قتلت آلاف القلوب ..
وقطعتها على الدروب ..
وأحرقت مئات العيون ..
من نار الفراق والشجون ..
وأهدرت دماء العاشقين ..
في جنح الغرام الدفين ..
وعذبت عشرات الهائمين ..
في مسارت طريقي لاهين ..

وأنا في الغرام لصٌ ..
أسرق قلوب العاشقين ..
وأتسلل من كل الشراين ..
وآخذ السر الاحمر الدفين ..

نعم لاتعجبي ..
فإن أول من قتلته قلبي الحزين ..
فابتعدي عن طريقي  ولا تنتظرين ..
 
بقلمي / أسـ الحب ـير
سلمان الأنصاري

 

من أكون ….


أنا عنوانٌ للحب ..
وأنا رمزٌ للسلام ..
أنا كتاب مفتوح ..
لكل قارئ وعلام ..
وأنا مكتبة كل باحثٍ
وأنا مؤلفات الغرام ..
وأنا حروف الهجاء
وأنا خانات الأرقام
أنا الكلمة
وأعذب العبارات ..
أنا من يُسَطِرُ الشعر
وقصص الروايات ..
أنا من يكتب القصائد
وأجمل الذكريات ..
أنا سرٌ في حبر
الأقلام الذهبية ..
يجهله من لا يعرف من أكون …
فهل عرفتم من أنا ..
 
بقلمي / أسـ الحب ـير
سلمان الأنصاري

الحصار


استمع لهذا القرار ..

ولهذا النداء أجب ..!

هل تدرك مامعنى كلمة  الإعتزال ..؟

هل تدرك معنى أنك مطلوب في قائمة الاعتقال ؟

إذا تنبه واستعد ..!

فأنا أخيرك ولك الإختيار …

أن ترحل مسافراً من مملكتي

وأن تهاجر بعيداً عن أرضي

وأن  تتنحى جانبا عن قصري

ولا تحاول من عرشي  الإقتراب

فإنك إن حاولت ستحرقك ناري

وسأهجم عليك في سطور أشعاري

وأستعين بجيوش من بركان أحزاني

وسأغتال تلك الطيبة إذا صَرُخَت

وسأقطع كل حبال الوصل إذا اقتَرَبتَ

سأسجن كل موطن للعشق ينادي

وأنفي كل دقات قلبٍ بالحب تهادي

وأحبس أنافساً للشوق تجاري ..

فأنت اليوم حبيس بين كلماتي ..

ولك أن تقدم ماعندك من أعذار ..

وأن تدافع عن نفسك ولا تنهار ..

فلا داعي للخوف والمرار ..

فإنه لاضرر ولا ضرار ..

فقط ابتعد عن طريقي ..

وأنا أفك عليك الحصار ..

 

بقلمي / أسـ الحب ـير

سلمان الأنصاري

بيت الطفل – اهداء خاص


 

بيت الطفل يا
أروع ويا أجمل
دار
دار كأماً ترعى
ذاك اليتيم من
الصغار
تعلمه حرفا يكتبه
يوما على
الأقمار
تعلمه كيف يصبح
كوكبا يدور في
المدار  
تعلمه الصبر عله
غدا في البحر
بحار  
تزرعه في غيمةٍ أملاً
عساه في الآفاق
طيار  
تخبره أنه شمس
الغدِ وسيأتي ذالك
النهار  
وسيشرق ضوءه ويطفي
في عتمة الليل كل
نار  
تخبره أن العلم سلاحه
لينهض عن الجهل
كثوار  
وأن لا يأس مع الحياة
مهما قضت علينا
الأقدار  
وأن سماء الوطن له
والغيم والأرض
والأنهار  
ليغسل الوجه الحزين
بصبر إن طال عليه
الانتظار  
وتخبر تلك اليتيمة
أنه بعينيها يوجد اللؤلؤ
والمحار  
وأنها بالغد ستنبت
بخديها براعم
الأزهار  
وأنها ستصبح قمراً
بين النجوم لافت
الأنظار  
دارٌ كأم هي الأمان
وفي عزمها
الإصرار  
تربي أجيالاً غداً
منها سنحصد
الثمار  
بيت الطفل يا
أروع ويا أجمل
دار
 
تصميمي ( فلاشي ) بهذه المناسبة
 

http://cid-8d74aa4d00a67b97.skydrive.live.com/embedicon.aspx/S.A.L-%d9%85%d9%86%d9%88%d8%b9%d8%a7%d8%aa%d9%88%d8%a8%d8%b1%d8%a7%d9%85%d8%ac/%d8%a8%d9%8a%d8%aa%d8%a7%d9%84%d8%b7%d9%81%d9%84.exe

وهذا تصميم آخر مع الصوت 
بقلم : هشام علي هاشم
إهداء لبيت الطفل لرعاية الايتام – بمكة المكرمة
عام 1429 هـ

حبيبنا – جعمة مباركة


http://cid-8d74aa4d00a67b97.skydrive.live.com/embedicon.aspx/S.A.L-%d9%85%d9%86%d9%88%d8%b9%d8%a7%d8%aa%d9%88%d8%a8%d8%b1%d8%a7%d9%85%d8%ac/%d8%a3%d9%86%d8%a7%d8%b4%d9%8a%d8%af%d9%85%d8%b1%d8%a6%d9%8a%d8%a9/1425_AbersabirSabil06.mp3

 
 
حبيبنا … حبيبنا
ألف صلى الله على قمر الكمالي
من سكن طيبة ونال ذرى المعالي
باعثُ الآمالِ فى ليلِ الحيارى
نورهُ جلى رهيباتي الليالي
سيدي ماكان ينطقُ عن هواهُ
قولهُ أوحى به ربُ الجلالِ
لك من أهدى محاسنهُ الزمان
وهدى الناس الى قيم ِ الى الجمالِ
حُبهُ فرضُ وما الحبُ ادعاءُ
إنما نهجُ اتباع ِ ِ والتزامِ
بلغ المختار يا زائر سلامي

ليه رحلت


أسـ الحب ـير 

 

 

في بعادك تحرقني لوعاتي ..

و تزداد آلامي و آهاتي ..

و يموت بداخلي كل احساسي ..

ليه رحلت ..

وأنت سر حياتي ..

أنت فرحي وذكرياتي ..

وأنت سعدي وعنواني ..

أنت همي وأحزاني ..

أنت كل شئ بإنساني .. ( أنا )

ليه رحلت ..

وقلبي بين ايديك..

يرتجيك ويبكي عليك ..

ليه رحلت ..

وعيني تبكي لعينيك ..

وينهمر دمعي من شوقي إليك ..

ليه رحلت ..

وكل ما بداخلي يرجاك ..

صابني المرض بفرقاك ..

وأنت الدوا وأنت الترياق ..

ليه رحلت ..

دنيتي غطاها غبار الظلام ..

وليلي تركني وحيد ونام  ..

حتى سهري مني يضيق ..

والحزن عرف لي طريق ..

والهم صار لي عنوان ..

والبسمة اختفت من زمان ..

وضاعت على دروب الأمل ..

وفقدت في حياتي الإطمئنان ..

حتى أرضي رفضت معي السلام ..

وضاقت بي سمائي والعنان ..

قلي وين أروح …

وأنت لي بر الامان ..

ليه رحلت …

.

.

.

بقلمي / سلمان الأنصاري

أسـ الحب ـير

 

رسالة في صباح الصيف


 
ياحبيبتي
ابتسمي في كل صباح
فما اجمل أن تتبسم
صغيرتي الحلوة
وأرتدي ذلك القميص
المشجر العشبي
وأبدئي الصيفَ
إبدأيه خطوة خطوة
وأضيفي السكر على
قهوتي المرة
ولا تكوني كالخريف
فأني أكره الخريفَ
 
الكاتب / هشام علي هاشم
صديقي العزيز
تابع

احصل على كل تدوينة جديدة تم توصيلها إلى علبة الوارد لديك.

انضم 1,000 متابعون آخرين

%d مدونون معجبون بهذه: